نظمت وزارة الثقافة والتنمية المعرفية إحتفالية يوم التراث بالعالم الإسلامي وبمناسبة إدراج 22 موقعاً ليبي على قائمة التراث بمنظمة الإيسيسكو بقاعة تريبولس بفندق باب البحر مساء اليوم الإربعاء 6 أكتوبر 2021, بحضور معالي الوزيرة السيدة مبروكة توغي وعدد من أعضاء مجلس النواب ووزيرة الشؤون الإجتماعية, ووزير التعليم ورئيس اللجنة الوطنية للثقافة والعلوم, وعدد من وكلاء الوزارات وعمداء وأساتذة الكليات بالجامعات الليبية ولفيف من الأدباء والكتّاب والمثقفين والصحفيين والإعلاميين.

وألقت معالي الوزيرة كلمة بهذه المناسبة رحبت فيها بالحضور وتلبية الدعوة واعتبرت إن هذا الإحتفال بالتراث الثقافي هو واجب ورصيد عبر التاريخ ومخزون للذاكرة عبر الأجيال ، وأكدت أنه من المهم الإحتفال بتاريخ وحضارة تراثنا الإسلامي وأن نوليه الإهتمام اللائق كأمة إسلامية أبدعت حضارة إنسانية هامة تشع على العالم إلى اليوم.

وأضافت، أنه من الأهمية أن تعمل مؤسساتنا الثقافية على المستويات المحلية والإقليمية والدولية على إيجابيات حضارتنا وموروثنا الثقافي الإسلامي الإنساني الذي تحتاجه الإنسانية في هذا العصر.

كما نوهت، على أن وزارة الثقافة والتنمية المعرفية تعمل على تحديث وتطوير التراث الثقافي في ليبيا، بتشكيلها للجنة قريبا تضم مختصين وخبراء في هذا المجال من الهيئات والمؤسسات الحكومية لإنجاز ملفات ترشيح أبرز المواقع التراثية الليبية، وصون هذا التراث الثقافي المادي واللامادي المدروج في برامج العمل  التي ستكون بالتعاون مع منظمة الاسيسكو والجهات ذات العلاقة مثل التعليم والآثار والأوقاف والسياحة.

وفي الختام شكرت معالي الوزيرة جميع الجهات والأشخاص الذين يعملون من أجل ترسيخ قيم ومنجزات الحضارة الإسلامية كما شكرت اللجنة التي أنجزت ملف ترشيح المواقع التراثية الليبية على القائمة الدائمة للمواقع التراثية الإسلامية.

كما ألقى السيد موسى المقريف وزير التعليم ورئيس اللجنة الوطنية للثقافة والعلوم كلمة أشادت بهذه المناسبة وأن اللجنة الوطنية هي حلقة الوصل بين المنظمات العالمية ومؤسساتنا الوطنية، كما عبّر عن سعادته ووجوده في هذه الإحتفالية مؤكدا أنها ترجمة حقيقية لأهداف اللجنة الوطنية للثقافة والعلوم, وأضاف قائلا : أن أول شركائنا على مستوى الوطن هي وزارة الثقافة وعلى رأسها معالي الوزيرة، مضيفا أن ليبيا سجلت حضورا قويا وفاعلا في المنظمات العربية والدولية ، وفي الختام هنّأ وزارة الثقافة على هذا الإنجاز والإستحقاق المهم لهذه المواقع الثقافية.

كما تم في هذه الإحتفالية تقديم عرض مرئي لمراحل إنجاز هذا الإستحقاق، بالإضافة إلى تكريم اللجنة المنجزة لتسجيل 22 موقع في منظمة الايسيسكو.